افتتاح جامع راشد الزياني في قلالي

04/05/2016

 افتتح مساء أمس جامع راشد الزياني في منطقة قلالي بحضور رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة ومستشار جلالة الملك لشئون الإعلام نبيل الحمر ووزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني ورئيس مجلس الأوقاف السنية الشيخ راشد الهاجري ورئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وعدد من الشخصيات الرسمية والوجهاء ورجال الدين.

وصرح الوجيه حامد الزياني، بأن المرحوم الذي سمي بإسمه الجامع راشد الزياني أوصى بعمل الخير، لذلك أنشأت مبرة راشد الزياني الذي يعتبر الجامع أحد مشاريعها الرائدة، مضيفًا: «ونحن على سيرته نسير».

وأضاف الوجيه الزياني أن الجامع الذي بلغت كلفته مليون وثمانمائة ألف دينار يتسع لـ 1300 مصلٍ و250 مصلية، ويضم مجلسًا يتسع لـ 150 شخصًا، كما يتضمن 6 فصول لتدريس القرآن الكريم تتسع لـ140 طلبًا وطالبة، وصفوف لتعليم الخط العربي ومواقف للسيارات وحديقة وملعب للأطفال.

عبّر الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لـ«الأيام» على هامش حفل افتتاح جامع راشد الزياني، بقوله: «أسعد دائما بأن أكون في البحرين بلدي وحقيقة لا أشعر بنفسي غريب».

وأضاف «تشرفت بأن تلقيت دعوة خاصة لحضور حفل افتتاح الجامع الذي هو عبارة عن مشروع خيري رائد، ويليق بمن بني على اسمه المرحوم راشد الزياني».
وأشار في معرض حديثه إلى أن «جلالة الملك وسمو ولي العهد وسمو رئيس الوزراء حاضرون دائمًا في الأعمال والمشاريع الخيرية، وأولها بناء المساجد وتمكين الناس من الاستمرار في ذلك العمل العظيم عند الله».

وأشاد بلقائه رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة في حفل الافتتاح، مؤكدًا بأن «حضوره دائمًا ما يكون خير وبركة».

واختتم تصريحه بتهنئته لأسرة راشد الزياني ومن يحذو حذوهم في بناء بيوت الله وإعمارها، مشيرًا بقوله: «وليس ذلك بغريب على أهل البحرين».